منتدى الثانوية الإعدادية حمان الفطواكي

منتدى حمان الفطواكي لتبادل الأفكار و الآراء
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القضية الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
inas

avatar

ذكر عدد الرسائل : 50
العمر : 22
القسم : 2/3
المؤسسة : حمان الفطواكي
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: القضية الفلسطينية   الأربعاء 30 ديسمبر 2009, 06:59

القضية
الفلسطينية





القضية الفلسطينية أو النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي (بالعبرية: הסכסוך הישראלי-פלסטיני) صراع
يرتبط بشكل جذري بنشوء الصهيونية والهجرة اليهودية إلى فلسطين
ودور الدول العظمى في أحداث المنطقة ، وتتمحور القضية الفلسطينية حول قضية اللاجئين الفلسطينيين وشرعية إسرائيل واحتلالها للأراضي الفلسطينية بعدة مراحل ، كما ترتبط
بقرارات الأمم المتحدة كقرار 242 وقرار 338 .


يُعتبر هذا الصراع ، من قبل الكثير من
المحللين و السياسيين سبب أزمة هذه المنطقة و توترها، بالرغم من أن هذا الصراع
يحدث ضمن منطقة جغرافية صغيرة نسبيا ، إلا انه يحظى باهتمام سياسي و إعلامي كبير
نظرا لتورط العديد من الأطراف الدولية فيه و غالبا ما تكون الدول العظمى في العالم
منخرطة فيه نظرا لتمركزه في منطقة حساسة من العالم و ارتباطه بقضايا إشكالية تشكل
ذروة أزمات العالم المعاصر : مثل الصراع بين الشرق و الغرب ، علاقة الأديان
مع بعضها : اليهودية و المسيحية و الإسلام ، علاقات العرب مع الغرب و أهمية النفط
العربي للدول الغربية ، أهمية و حساسية القضية اليهودية في الحضارة الغربية خصوصا
بعد الحرب العالمية الثانية و الهولوكوست اليهودي و قضايا معاداة السامية و قوى ضغط اللوبيات اليهودية في
العالم الغربي . على الصعيد العربي يعتبر الكثير من المفكرين و المنظرين العرب و
حتى السياسيين أن قضية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي هي القضية و الأزمة المركزية
في المنطقة و كثيرا ما يربطها بعض المفكرين بقضايا النهضة العربية و قضايا الأنظمة
الشمولية و ضعف الديمقراطيات في العالم العربي .


تضم الثورة نوعين من الكفاح الوطني
الفلسطيني :


  • الكفاح السياسي: الذي يتمثل في القرارات
    والمواقف الوطنية و العربية والإسلامية والعالمية التاريخية التي اتخذت في
    سبيل نصرة هذا الشعب.
  • الكفاح المسلح : الذي تمثل في انهار الشهداء
    التي قدمها هذا الشعب في غفلة من أمته عنة في سبيل تحقيق ذاته التي يؤمن بها
    والتي تتلخص في مصطلح الحرب أو الحروب الفلسطينية.



بدأت أطماع اليهود الغربيين في الأراضي
الفلسطينية من العصر الحديث منذ عام 1530 م عندما حاول اليهودي الإيطالي يوسف ناسي
الذي كان يعتبر اغني رجل في العالم حينها بناء مستعمرة لليهود الغربيين يفرون فيها
من الاضطهاد الذي يتعرضون له في الغرب ورغم نجاح أمثال هؤلاء في شراء الأراضي من
منطقة طبريا من قبل السلطان العثماني الذي وافق على بيع هذه الأراضي لهم والسماح بإقامة
المستعمرات في مناطق عدة مثل طبريا وهو أمر ليس من حقه مقابل تسديد ديون مستحقة
على الدولة الا ان الأمر الذي الي اندلاع عدة انتفاضات شعبية بسيطة من قبل الأهالي
البسطاء ورغم قسوة الجيش العثماني في قمع هذا الشعب الا انه استطاع وعلى مدار مئات
السنين إفشال عدة مشاريع مماثلة. مصطلح يشار به إلى الخلاف السياسي والتاريخي
والمشكلة الإنسانية في فلسطين
بدءا من عام 1880 وحتى يومنا الحالي، وهي تعتبر جزءا جوهريا من الصراع العربي الإسرائيلي.


فقد بدأ في ثمانينيات القرن التاسع عشر
اليهود الغربيين بتبني نظريات جديدة في استعمار الأراضي الفلسطينية تقوم على فكرة
استبدال محاولات السيطرة المدنية او السلمية بالسيطرة المسلحة وقد كان من أكبر
المتبنين لهذه النظرية الحركة الصهيونية العالمية التي قالت ان اليوم الذي نبني
فيه كتيبة يهودية واحدة هو اليوم الذي ستقوم فيه دولتنا ..

ظهور الحركة الصهيونية والمقاومة




في أواسط 1880 ظهرت الحركة الصهيونية في
أوروبا بتكوين مجموعة "عشاق صهيون" (المؤتمر الصهيوني الأول كان في بازل
عام 1897). وطالبت هذه الحركة بإقامة دولة خاصة باليهود ؛ رأى العديد من الصهاينة
ان موقع هذه الدولة يجب ان يكون في مكان الدولة التاريخية اليهودية ، المنطقة التي
تعرف باسم فلسطين. كانت فلسطين حينئذ جزءا من الدولة العثمانية و تحضى بحكم محلي (ولاية) ، وكانت المنطقة
مأهولة بالفلسطينيين العرب بشكل رئيسي (ظل اليهود يشكلون نسبة اقل من 8% حتى عام 1920).


لاقى هذا المشروع الصهيوني غضبا شعبيا عم كل
فلسطين ، ورفضا قاطعا من كل الشخصيات السياسية آنذاك ، كان من بينهم مفتي القدس أمين الحسيني و عز الدين القسام ولاحقا عبد القادر الحسيني، وزعماء سياسيين ودينيين
وعسكريين آخرين ، وكانت هذه هي بدايات نشوء المقاومة الشعبية في فلسطين . فيما تباينت
مواقف الشخصيات العربية والحكام العرب في تعاملهم مع هذا المشروع فمنهم من أيد
الفلسطينيين في تحقيق مصيرهم ومنهم من التزم الصمت ، ومنهم من مد يده لزعماء
الحركة الصهيونية من اجل نيل رضا الحكومة البريطانية، مثل الأمير فيصل بن الحسين الذي التقى حاييم وايزمان رئيس المنظمة الصهيونية العالمية ،
وغيره.


أما بالنسبة للدول الغربية فقد رحبت
بالمشروع الصهيوني في فلسطين ، ولاقى دعما ماليا وعسكريا ولوجستيا من دول كبرى مثل
بريطانيا و الولايات المتحدة و فرنسا.
والتي رأت في كون الدولة العبرية التي يطمح الصهاينة لإنشائها في فلسطين ، تحقيقا
لمصالحها في المنطقة.

ترحيل الفلسطينيين




قامت الحركة الصهيونية خلال فترة الانتداب البريطاني
على فلسطين و حتى بعد تأسيس دولة فلسطين بتنفيذ جملة من الأمور المخطط لها مسبقاً
و التي كان الهدف منها ترحيل الفلسطينيين و التطهير العرقي لفلسطين، مثل استهداف قرى و
مدن فلسطينية بهجمات إرهابية شنتها منظمات الهاجاناه و الإرحون و الشتيرن تم مناقشة هذه الأساليب المخطط لها
مسبقاً من قبل عدة تاريخيين من أمثال إيلان بابيه و بيني موريس و وليد خالدي.


أدت هذه العمليات إلى استيلاء اليهود على
مايقارب 78% من مساحة فلسطين التاريخية ، و قتل و تهجير 750 ألف إلى مليون فلسطيني
قسرا إلى دول الجوار وأجزاء أخرى من فلسطين. شكّل اللاجئون الفلسطينيون الذين
خرجوا من المناطق التي قامت عليها إسرائيل ، نواة جديدة للقضية الفلسطينية.


اذ نزح بين عام 1947 مرورًا بحرب 1948
الخيرلي 750000 عربي فلسطيني عن بلداتهم[1]. بعد نهاية الحرب تقسمت منطقة الانتداب بين إسرائيل
والأردن ومصر حيث منحت إسرائيل الجنسية الإسرائيلية لمن بقي داخل حدودها فقط ورفضت
عودة النازحين العرب من خارج هذه الحدود. أما الأردن فمنحت جنسيتها لسكان الضفة
الغربية بما في ذلك اللاجئين إليها. أما سكان قطاع غزة واللاجئين إليها فبقوا دون
مواطنة إذ رفضت مصر منحهم الجنسية المصرية. يشكل اللاجئون اليوم قرابة نصف الشعب الفلسطيني
أي الخيرلي 4,6 مليون نسمة (1995) . [2]

منظمة التحرير
الفلسطينية





تأسست عام 1964 منظمة التحرير الفلسطينية
كمنظمة سياسية شبه عسكرية، معترف بها في الأمم المتحدة والجامعة العربية وكممثل
شرعي وحيد للشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين. جاء تأسيسها بعد انعقاد المؤتمر
العربي الفلسطيني الأول في القدس نتيجة لقرار الجامعة العربية في اجتماعها الأول
بالقاهرة عام 1964 لتمثيل الفلسطينيين في المحافل الدولية وهي تضم معظم الفصائل
والأحزاب الفلسطينية تحت لوائها. من بينها حركة فتح و الجبهة الشعبية و الجبهة الديمقراطية و حزب الشعب (الشيوعي)... وغيرها. ويعتبر رئيس
اللجنة التنفيذية فيها، رئيسا لفلسطين و الشعب الفلسطيني في الأراضي التي تسيطر
عليها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية و قطاع غزة بالإضافة إلى فلسطينيي
الشتات.

حركة حماس والجهاد
الإسلامي




انتفاضة الحجارة




ساهمت منظمة التحرير الفلسطينية مع غيرها من
فصائل المقاومة الأخرى في انتفاضة 1987 التي أعادت القضية
الفلسطينية
إلى الأجندة العالمية من جديد بعد سنوات من الإهمال السياسي.
وكان من أهم نتائج هذه الانتفاضة إضافة إلى الخسائر المادية التي ألحقتها بإسرائيل
أن أزالت الخوف من صدور الشباب الفلسطيني وأعادت خيار المقاومة المسلحة إلى صدارة
الحلول المطروحة لحل المشكلة الفلسطينية. [

دولة فلسطين




هي الدولة التي يطالب حاليا الفلسطينيون
بإنشائها على جزء من ارض فلسطين
التاريخية وهي الضفة الغربية و قطاع غزة و عاصمتها القدس
، والتي طالما حلم بها الشعب الفلسطيني. يمثل مشروع قيام دولة فلسطين
المشروع الرابع خلال تاريخ فلسطين لإقامة دولة، والأول من نوعه في العصر الحديث .
حيث قامت لفلسطين ثلاث دول في العصر القديم وكان لها تأثير عظيم في حكم العالم ولم
يقم لها دولة في العصر الحديث وهو ما يطالب به الفلسطينيين اليوم. الا ان
استقلالها قد تم من طرف واحد في الجزائر عام 1988 ، دون أن يكون لذلك تداعيات عملية على أرض
الواقع.

منظمة التحرير وعملية السلام



مؤتمر مدريد




هو مؤتمر سلام عقد في مدريد
في إسبانيا في نوفمبر 1991، تم التحضير له بعيد حرب الخليج الثانية، وشمل مفاوضات سلام ثنائية
بين إسرائيل وكل من سوريا،
لبنان،
الأردن
و منظمة التحرير الفلسطينية. وكانت محادثات
ثنائية تجري بين أطراف النزاع العربية وإسرائيل وأخرى متعددة الأطراف تبحث
المواضيع التي يتطلب حلها تعاون كل الأطراف. اعترفت منظمة التحرير الفلسطينية
بقرار 242 الصادر عن مجلس الأمن والذي يحمل في طياته اعترافا ضمنيا بدولة إسرائيل بعد أن ظلت لسنوات تعارضه وتعتبره
تفريطا في الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني. [7]


ترأس وفد منظمة التحرير الفلسطينية حيدر عبد الشافي، لكن لم يكن تمثيل الفلسطينيين
وقتها بشكل مستقل، حيث كان الوفد الفلسطيني ضمن الوفد الأردني المشارك ، حيث كانت
إسرائيل تشترط ذلك لحضور المؤتمر.

اتفاق أوسلو




اتفاقية أو معاهدة أوسلو هو اتفاق سلام
وقعته إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية
في مدينة
واشنطن ، الولايات الأمريكية المتحدة ، في 13 سبتمبر
أيلول 1993، وسمي الاتفاق نسبة
إلى مدينة أوسلو
النرويجية
التي تمت فيها المحادثات السرّية التي أفرزت هذا الاتفاق.
وجاء الاتفاق بعد مفاوضات بدأت في العام 1991 في ما عرف بمؤتمر مدريد.


وتنص الاتفاقية على إقامة سلطة حكومة ذاتية
انتقالية فلسطينية (أصبحت تعرف فيما بعد بالسلطة الوطنية الفلسطينية)، ومجلس
تشريعي منتخب للشعب الفلسطيني، في الضفة الغربية وقطاع غزة، لفترة انتقالية لا
تتجاوز الخمس سنوات ، مقابل اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل . ومن المفترض ، وفقا للاتفاقية، أن تشهد السنوات
الانتقالية الخمس، مفاوضات بين الجانبين، بهدف التوصل لتسوية دائمة على أساس قراري
مجلس الأمن 242 و338. ونصت الاتفاقية أيضا، على أن هذه
المفاوضات سوف تغطي القضايا المتبقية، بما فيها القدس، اللاجئون، المستوطنات،
الترتيبات الأمنية، الحدود، العلاقات والتعاون مع جيران آخرين. الا ان المتابعين
لهذه الاتفاقية يرون انها قد تسببت في تقويض الموقف الفلسطيني ، حيث عارضها الكثير
من قيادة منظمة التحرير، لاسيما ان كثير من بنودها لم تطبق على الأرض. [19]

تأسيس السلطة الفلسطينية




هي حكم ذاتي فلسطيني كان نتاج اتفاق اوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية و إسرائيل ، وأنشأت بقرار من المجلس المركزي الفلسطيني في دورته
المنعقدة في 10 أكتوبر 1993 في تونس، ويعول عليها أن تكون نواة الدولة الفلسطينية المقبلة على جزء من ارض فلسطين
التاريخية وهي الضفة الغربية و قطاع غزة و عاصمتها القدس
، والتي طالما حلم بها الشعب الفلسطيني .

تغيير الميثاق




الميثاق الوطني الفلسطيني


في عام 1996 انتخب ياسر عرفات رئيسا لمناطق الحكم الذاتي. وفي العام
نفسه غيرت منظمة التحرير الفلسطينية بصورة رسمية الجمل والعبارات الموجودة في
ميثاقها الداعية إلى القضاء على دولة إسرائيل وتعهد عرفات بمحاربة الإرهاب. حيث
تم رسميا في 14 ديسمبر 1998 ، شطب 12 بند من أصل 30 وتغيير جزئي في 16 بند ، في تصويت المجلس الوطني الفلسطيني بأغلبية ثلثي
المقاعد في الجلسة التي حضرها الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون في غزة . [7]

مبادرة السلام العربية




هي مبادرة أطلقها الملك عبدالله بن عبد العزيز ملك السعودية للسلام في الشرق الأوسط بين إسرائيل و الفلسطينيين هدفها إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دولياً على
حدود 1967 وعودة اللاجئين و انسحاب
من هضبة الجولان المحتلة مقابل اعتراف و تطبيع
العلاقات بين البلدان العربية مع إسرائيل و كانت في عام 2002 في القمة العربية في بيروت
. و قد نالت هذه المبادرة تاييداً عربياً و هي من المواقف العربية التي تثبت
إجماعهم على تحقيق السلام العادل و الشامل .

خارطة الطريق




هو الاسم الذي تعرف به خطة السلام الأخيرة
في الشرق الأوسط ، أعدت الخطة بواسطة ما يعرف باللجنة الرباعية الدولية، التي تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا
استنادا على "رؤية الرئيس الأمريكي بوش" التي أوضحها في كلمة ألقاها في 24 يونيو
2002.


تدعو "خارطة الطريق" إلى البدء
محادثات للتوصل لتسوية سلمية نهائية -على ثلاث مراحل- من خلال إقامة دولة فلسطينية
بحلول عام 2005. تضع خريطة الطريق
تصورا لإقامة دولة فلسطينية ذات حدود مؤقتة بنهاية العام 2004، وبعد الالتزام
باتفاق لوقف إطلاق النيران، سيتعين على الفلسطينيين العمل من أجل قمع "المتشددين". أما إسرائيل سيتعين عليها الانسحاب من المدن الفلسطينية وتجميد بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة. [20]

مجزرة غزة




هي عملية تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي
على قطاع غزة منذ يوم 27 ديسمبر
2008م كما تقول ردا على
إطلاق صواريخ "قسام" على يد عناصر من منظمتي حماس والجهاد الإسلامي
الفلسطينيتين تعتبر هذه العملية أكبر مذبحة يتم ارتكابها من قبل الجيش الإسرائيلي
ضد الفلسطينيين منذ حرب 67، بدأت هذه العملية يوم السبت
الموافق 27 ديسمبر 2008 في ساعة الذروة وبلغ عدد الضحايا خلال ساعات قليلة من
العملية 200 فلسطينياً قتيلاً وأكثر من 700 جريح من بينهم عشرات الأطفال والنساء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القضية الفلسطينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 منتدى الثانوية الإعدادية حمان الفطواكي :: فضاء التلميذ :: إنجازات التلاميذ-
انتقل الى: